author name
الفيلم الهندي الرائع Chak De India - قصة حقيقية

"عندما تنجح لن يسألك أحد عن السبب ولكن عندما تفشل .. فأنت مُطالب بتقديم الأسباب والأعذار أو الافضل ألا تكون موجوداً"

في نهائي بطولة الهوكي بين منتخبي الهند وباكستان كان الفوز يعني انتصاراً للدولة بسبب العداء الشديد بين البلدين.
في الدقائق الأخيرة من المباراة كانت باكستان متفوقة علي الهند بفارق هدف واحد وحصلت الهند علي ضربة جزاء وكانت الفرصة الأخيرة للهند لانقاذ الموقف .. ولكن قائد المنتخب الهندي أضاع ضربة الجزاء وخسرت بلاده.

افترض الاعلام أنه خان بلاده وتمت ادانته بالخيانة والفشل وبدأ العار في ملاحقته.
فترك بيته واختفي لمدة 7 سنوات وعاد بعدها وقد قرر اعادة المجد لعائلته وبلاده عن طريق المنتخب النسائي الذي لم يفز بأي مباراة علي الاطلاق.

وعندما بدأ بتدريب المنتخب النسائي وجد كم كبير من العجرفة والتكبر وعصيان الأوامر فبدأ بتعليمهم الأخلاق بالتوازي مع التدريب علي الهوكي.
ومع التدريبات الشاقة طلب الفريق اعفاءه من التدريب.
وكان الموضوع علي وشك الحدوث لولا أن تعرضت فتاة من أفراد الفريق لموقف سخيف فتدخل الفريق كله في تعاون لم يشهدوه من قبل , حينها أدرك الفريق أنه قد تغير للأفضل فطلبوا من المدرب العودة لتدريبهم مرة أخري.

قبل سفر المنتخب النسائي لبطولة العالم  قرر المجلس منعهم من السفر وتوجيه الدعم المادي لمنتخب الرجال فقط لأنه يمكن أن يحرز الميدالية البرونزية علي الأقل.
وبعد نقاش كثيف قرروا عمل مباراة بين المنتخب الرجالي والنسائي.

في الشوط الأول خسر منتخب البنات بفارق 3 أهداف , ولكن المدرب غير الاستراتيجية وأعطي للفريق دعم معنوي كبير فحدث تغير 180 درجة في الشوط الثاني .. وخسروا المباراة ولكن بفارق بسيط
ونتيجة المجهود الرائع الذي أبدوه وافق المجلس علي سفرهم للبطولة.

بدأت المباراة الاولي لكأس العالم ببداية مخفقة , تلاها تقدم بطيء ولكن للافضل حتي وصلوا الي النهاية ولكن مستواهم كان قد تغير طوال تلك المباريات .. ليخوضوا مباراة ملهمة ويفوزوا بكأس العالم في رياضة الهوكي.

الشهرة والمجد صاحبا أعضاء الفريق وكل من انتقدهم تراجع عن موقفه والعار الذي لاحق المدرب إختفي ليحصل علي التكريم اللائق ويستطيع العودة إلي منزله مرة اخري.

مشاهدة ممتعة
قناة FreeLearn علي اليوتيوب